قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الخميس، إن العالم سيتغير حتى وإن اكتشف العلماء لقاحاً لفيروس كورونا المستجد وانتهت الجائحة.
وحث ترودو، في تصريحات للصحفيين، الكنديين على التكيف مع معايير جديدة ستتطلب سلوكيات معدلة.
وقال "علينا إدراك أن الأمور ستتغير في هذا العالم، حتى بعد نهاية هذه الجائحة، وحتى بعد (اكتشاف) لقاح... كوفيد-19 سيكون أحد الأمور التي ستحدث تغييرات في مجتمعنا. ستكون هناك تعديلات".
جاءت تصريحات ترودو بينما ترفع أقاليم كندية أكثر القيود التي كانت فرضتها بسبب تفشي الفيروس وتتحرك لاستئناف مزيد من الأنشطة الاقتصادية، بينما يدفع الطقس الأدفأ أعداداً أكبر من السكان إلى الخروج من منازلهم.
وأضاف ترودو "نعرف أن هذا لن يكون صيفاً مثل غيره في الماضي"، مشيراً إلى أنه يستحيل منع الناس من الخروج لكن الحكومة عليها أن "تساعدهم في فعل ذلك بأمان".
وكشف عن إجراءات جديدة لدعم القطاعات الأشد تضرراً، مثل تقديم 470 مليون دولار كندي (334 مليون دولار) لمصائد الأسماك ومعاودة فتح بعض المتنزهات الوطنية جزئياً.
في غضون ذلك، أفادت وكالة الصحة العامة بأن وفيات كورونا في كندا ارتفعت إلى 5337 الخميس بزيادة 2.5 في المئة عن الأربعاء، وذلك في واحد من أقل معدلات الزيادة اليومية.
وسجل أكثر من 60 في المئة من الوفيات في إقليم كيبيك، ثاني أكثر أقاليم كندا سكاناً.