قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنّ اللقاح المحتمل لوباء كوفيد-19 لا يجب أن يخضع "لقوانين السوق" ويجب أن يكون سلعة عامة عالمية.
وأضاف قصر الإليزيه أنّ "الجهود المبذولة في الأشهر الأخيرة تبيّن أنه من الضروري أن يكون هذا اللقاح سلعة عامة عالمية، وألا يخضع لقوانين السوق"، مشدداً على أهمية الحفاظ على "الجهود الكبيرة والمتعددة، للتوصل إلى بناء مع جهات فاعلية متعددة الأطراف، استجابةً مشتركة ومنسقة" للوباء.
وأشار الإليزيه إلى أن ماكرون سيتحدث مطلع الأسبوع المقبل مع مسؤولين في مجموعة "سانوفي" للدواء، مضيفاً أنه "من المهم مواصلة التقدّم مع سانوفي".
وأكد رئيس الوزراء إدوار فيليب، الذي تواصل الخميس مع رئيس مجلس إدارة "سانوفي" سيرج وينبرغ، أن "الوصول العادل للجميع إلى اللقاح أمر غير قابل للتفاوض".
وأثارت المجموعة جدلاً الأربعاء عندما أعلنت أنها ستعطي الأولوية في توزيع اللقاحات للولايات المتحدة لأن هذه الأخيرة استثمرت ماليا لدعم أبحاث الشركة.