وجه رئيس الاتحاد الأفريقي سيريل رامافوسا، كلمة بمناسبة يوم الصلاة والدعاء من أجل الإنسانية، الذي يحييه العالم اليوم استجابة لدعوة اللجنة العليا للأخوة الإنساني.
وتوجه رئيس الاتحاد الأفريقي، في رسالته التي ألقاها نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، السيد كويسي كوارتي، بالدعاء لله بأن يعين الإنسانية على مواجهة تحدي فيروس كورونا، وأن يلهم العقول على تجاوز تلك المحنة.
يشار إلى أن الاتحاد الأفريقي قرر المشاركة برسالة لرئيس الاتحاد، تضامنًا مع العالم، واستجابة للنداء الإنساني الذي أطلقته اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، للدعاء والصلاة يوم 14 مايو من أجل أن يرفع الله وباء كورونا عن الإنسانية.
يشارك اليوم في مبادرة "صلاة من أجل الإنسانية" عدد كبير من القادة الدينيين، في مقدمتهم فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، والعديد من السياسيين والشخصيات المجتمعية والفكرية، من بينهم رؤساء ورؤساء وزراء حاليين وسابقين ووزراء، بالإضافة إلى العديد من المؤسسات الرسمية والدينية والاجتماعية، من مختلف أنحاء العالم.