أعلن رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، أن بلاده ستخفف من تدابير الإغلاق الوطني المرتبطة بفيروس كورونا في وقت لاحق من هذا الشهر، مع ارتفاع عدد الحالات المؤكدة في البلاد الى أكثر من 12 ألف حالة.

ودخل البلد الأول صناعياً في القارة في إغلاق صارم من خمسة مستويات في نهاية مارس.
في 1 مايو، بدأت جنوب افريقيا تخفيف إجراءات الحجر الصحي تدريجيا إلى المستوى الرابع بما يسمح للمواطنين بممارسة الرياضة في الهواء الطلق ولبعض الشركات باستئناف العمليات جزئيا. وقال رامافوزا في خطاب متلّفز "سنبدأ على الفور عملية تشاور مع أصحاب المصلحة المعنيين بشأن اقتراح وضع معظم البلاد في المستوى الثالث بحلول نهاية مايو".

لكنّ الرئيس أضاف أن أجزاء من البلاد ذات معدلات إصابة عالية ستبقى تحت مستوى التأهب الرابع.
وقال رامافوزا "من المهم أن نحافظ على قيود صارمة في تلك المناطق ونقيّد السفر منها إلى مناطق في البلاد ذات معدلات إصابة أقل".

يوجد في جنوب أفريقيا أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في القارة، حيث سجلت حتى الآن 12074 إصابة و219 حالة وفاة.