عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل أكثر من 40 عنصراً من ميليشيات الحوثي الانقلابية وجرح عشرات آخرون في معارك مع القوات اليمنية، المدعومة من التحالف العربي، في محافظتي البيضاء والحديدة وسط وغرب البلاد، وذلك في غضون الـ48 ساعة ماضية. وتواصلت، أمس الأربعاء، المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة قانية شمال محافظة البيضاء حيث أفادت مصادر ميدانية لـ«الاتحاد» بأن قوات الجيش، وبإسناد جوي من التحالف العربي، أفشلت هجوماً للميليشيات الحوثية الانقلابية للسيطرة على الطريق بين منطقة قانية ومديرية ردمان المجاورة التي تشهد منذ أيام توتراً متصاعداً بين الميليشيات والقبائل المحلية.
 وأكدت المصادر أن قوات الجيش أفشلت هجوماً للحوثيين لقطع طريق قانية حوران ردمان، بعد معارك شرسة استمرت سبع ساعات الليلة قبل الماضية، مشيرة إلى مصرع ما لا يقل عن 23 مسلحاً حوثياً، بينهم قيادي ميداني بارز، وإصابة عشرات آخرين خلال الاشتباكات التي استخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة.
 ومن جهتها، قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» إن 30 من عناصر الميليشيات قتلوا في المعارك مع الجيش في منطقة قانية، مضيفة أن قوات الجيش صدت هجوماً هو الأعنف للميليشيات، هذا الأسبوع، لاستعادة مواقع حررتها قوات الشرعية مؤخراً في المنطقة الحدودية مع محافظة مأرب.
 واستولت قوات الجيش على معدات وآليات عسكرية وأسلحة متنوعة تابعة للميليشيات الحوثية التي تكبدت أيضاً خسائر بشرية ومادية جراء غارات جوية للتحالف العربي الذي تدخل لمنع تقدم الحوثيين. وقال العميد أحمد النقح، قائد اللواء 117 مشاة التابع للجيش اليمني الذي يخوض المعارك في قانية، إنه تم كسر هجومين للميليشيا في موقعين بالمنطقة المضطربة منذ أكثر من أسبوعين، مؤكداً في بيان نشره للمركز الإعلامي للجيش، فجر الأربعاء، أن «الميليشيات الحوثية تكبّدت خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات في المعارك» مساء الثلاثاء.  ودعا العميد النقح الأهالي في مناطق الحوثيين إلى المحافظة على أبنائهم وعدم إرسالهم للقتال في صفوف الميليشيا، لافتاً إلى أن «معظم مقاتلي الميليشيات من الأطفال والضعفاء والبسطاء».
 إلى ذلك، لقي ما لا يقل عن عشرة مسلحين حوثيين مصرعهم وجرح آخرون باشتباكات مع القوات اليمنية المشتركة في جبهات الساحل الغربي.
 وأكد متحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي التصدي لهجومين للميليشيات على مديرية حيس، ومنطقة الجبلية بمديرية التحيتا، موضحاً أن تحركات وتعزيزات ميليشيات الحوثي رُصدت منذ مغادرتها مدينة زبيد باتجاه منطقة الجبلية جنوب شرق التحيتا.
 وأفادت مصادر ميدانية بالحديدة بأن عشرة مسلحين حوثيين، على الأقل، لقوا مصرعهم بالاشتباكات المتفرقة مع القوات المشتركة جنوب الحديدة.