القدس، رام الله (الاتحاد)

كشفت معطيات الجهاز المركزي للإحصاء أن عدد الفلسطينيين تضاعف أكثر من 9 مرات، منذ أحداث النكبة عام 1948، على الرغم من تشريد أكثر من 800 ألف فلسطيني، ونزوح أكثر من 200 ألف غالبيتهم إلى الأردن بعد حرب  يونيو (حزيران) 1967، حيث بلغ عدد الفلسطينيين الإجمالي 13.4 مليون نسمة.
وقال الجهاز في بيان قبيل حلول الذكرى الثانية والسبعين للنكبة (15 مايو): «سيطر الاحتلال الإسرائيلي خلال مرحلة النكبة على 774 قرية ومدينة فلسطينية، وتم تدمير 531 منها بالكامل». وأضاف: «رافق عملية التطهير هذه اقتراف العصابات الصهيونية أكثر من 70 مجزرة بحق الفلسطينيين أدت إلى استشهاد ما يزيد على 15 ألف فلسطيني».
   واستعرض البيان واقع اللاجئين الفلسطينيين موضحاً أن عددهم اليوم نحو 5.6 مليون لاجئ. وذكر أن «نحو 28.4 في المئة منهم يعيشون في 58 مخيماً في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة».