ووهان (وكالات)

تنوي مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية، البؤرة الأولى لوباء «كوفيد - 19»، فحص جميع سكانها، في حين تثير الحالات الجديدة مخاوف من عودة انتشار العدوى في هذه المدينة الصينية، حسبما ذكرت وسائل إعلام صينية أمس.
وأوعز مركز مكافحة فيروس كورونا الجديد، في ووهان، بإخضاع جميع سكان المدينة لاختبارات تحديد الإصابة بالفيروس خلال 10 أيام بعد اكتشاف إصابات جديدة هناك.
وأرسل المركز تحذيراً طارئاً، إلى جميع المراكز الفرعية في مناطق المدينة، بخصوص الوضع الحالي.
وقال التنبيه: «تقرر في ووهان، اختبار جميع السكان لفحص الحمض النووي الفيروسي في جميع أنحاء المدينة». وأشار إلى ضرورة إنجاز الاختبارات في غضون 10 أيام.
وتم اعتبار ووهان، كمنطقة منخفضة المخاطر في 18 أبريل الماضي، وفي 26 أبريل خرج آخر مريض مصاب بعدوى الفيروس التاجي من المستشفى.
وكانت سلطات الصين، قد ألغت في 8 أبريل الماضي، حظر النقل والتنقل بالكامل وسمحت للسكان بمغادرة ووهان، بعد أن بقيت 76 يوماً معزولة تماماً عن العالم الخارجي بسبب تفشي الفيروس.