جنيف (وكالات)

قالت وكالة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف»، إنها تحتاج إلى 1.6 مليار دولار، وهو مبلغ أكثر من ضعف ما طلبته قبل شهرين، لمساعدة الأطفال ممن يعانون أزمات إنسانية جراء فيروس كورونا. وقالت المديرة التنفيذية لـ«اليونيسيف» هنرييتا فور في تصريحات صحفية: «لقد رأينا ما يفعله الوباء بالبلدان ذات الأنظمة الصحية المتطورة، ونحن قلقون بشأن ما سيفعله في البلدان ذات النظم الضعيفة والموارد المتاحة الأقل».
وأضافت أن «الوباء أزمة صحية تتحول بسرعة إلى أزمة تطال حقوق الطفل»، مشيرة إلى أن «الأموال التي تطلبها الوكالة ستساعدنا على الاستجابة للأزمة، والتعافي من آثارها، وحماية الأطفال من آثار الضربة المميتة».