أسماء الحسيني (القاهرة- الخرطوم) 

بحث الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني مع الدكتور رياك مشار، النائب الأول لرئيس جنوب السودان، مسار تنفيذ اتفاق السلام بجنوب السودان، والجهود المبذولة لتعزيز الأمن والاستقرار والتنمية. 
وذكر مجلس السيادة السوداني، في بيان أمس، أن البرهان أجرى اتصالاً هاتفياً مع مشار، الذي عبر عن تقدير حكومة وشعب جنوب السودان للدور الذي يضطلع به السودان، بوصفه رئيس الدورة الحالية لمنظمة «الإيجاد» لتحقيق السلام والاستقرار في الجنوب.
 كما أجرى البرهان اتصالاً آخر مع توت قلواك مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية، أطلعه خلاله على تعاون الأطراف كافة لتنفيذ بنود اتفاق السلام على أرض الواقع، بما يعزز الأمن والاستقرار في دولة جنوب السودان. 
وعلى صعيد آخر، شدد مالك عقار، رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، على استحالة التراجع عن مطلب الحكم الذاتي لمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ووصف محاولة التراجع عن الحكم الذاتي من قبل الحكومة السودانية في مفاوضات جوبا مع «الجبهة الثورية» بأنها مضيعة للوقت والجهد. وأضاف عقار في تعليق على صفحته في «فيسبوك»، أن الوفد المفاوض لن يقبل صلاحيات غير دستورية، وأكد أن مطلب الحكم الذاتي ليس وليد اليوم، وإنما كان في جميع مضابط المفاوضات منذ مباحثات نيفاشا الخاصة بجنوب السودان، وأوضح أن المنطقتين منحتا بالفعل الحكم الذاتي منذ ذلك الحين، مؤكداً أنه لا اتفاق سلام في السودان دون الحكم الذاتي. وفي تطور آخر، أصدر اللواء هاشم خالد جاد الله والي جنوب دارفور قراراً بحظر التجول الشامل، ومنع حركة المواصلات، وإغلاق الأسواق في الولاية بشكل تام، يبدأ سريانه من بعد غدٍ الجمعة، ووضع القرار عقوبات مشددة للمخالفين، بالسجن لمدة لا تزيد على 3 أشهر، أو الغرامة خمسة آلاف جنيه سوداني.