هدى جاسم (بغداد)

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس، أهمية تنسيق المواقف العربية وتذليل الخلافات.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان أن «الكاظمي تلقى اتصالاً هاتفياً من الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، نقل فيه تهانيه إلى الكاظمي بمناسبة توليه رئاسة الحكومة، مؤكداً دعم الجامعة العربية للعراق والحكومة الجديدة في مواجهة الأزمات التي تواجه المنطقة والعالم».
وأضاف البيان أن الكاظمي قدم شكره للأمين العام للجامعة العربية، وأكد أهمية تنسيق المواقف العربية، وتذليل الخلافات العربية الداخلية والتعاون والتنسيق بما يخدم تطلعات الشعوب العربية.
من جهة أخرى، كلف‏‭ ‬الكاظمي، ‬أمس، ستة ‬وزراء‭ ‬بالوكالة ‬لإدارة ‬ست ‬حقائب ‬شاغرة ‬في ‬حكومته، ‬لحين ‬اختيار ‬مرشحي ‬الوزارات‭ ‬المتبقية.
وأظهرت وثائق صادرة عن مكتب الكاظمي، قرارات‏‭ ‬بتكليف ‬عدد ‬من ‬الوزراء ‬للحقائب ‬الشاغرة ‬بالوكالة ‬لحين ‬تسمية ‬مرشحين ‬لها. 
وبحسب‏‭ ‬الوثائق ‬الصادرة ‬عن ‬مكتب ‬رئيس ‬الوزراء، ‬تقرر أن ‬يتولى ‬رئيس ‬الوزراء، ‬مصطفى ‬الكاظمي، ‬وزارة ‬الخارجية ‬وكالة‭ ‬ويكلف ‬الوكيل ‬الأقدم ‬للوزارة ‬بمهام ‬وصلاحيات ‬الوزير. 
ويتولى وزير‏‭ ‬الرياضة ‬عدنان ‬درجال، ‬مهام ‬وزارة ‬الثقافة ‬وكالة، ‬وأن ‬يتولى ‬وزير ‬النقل ‬ناصر‭ ‬حسن ‬مهام ‬وزارة ‬الهجرة ‬وكالة، ‬كما ‬يتولى ‬وزير ‬التعليم ‬العالي ‬نبيل ‬كاظم،‭ ‬مهام ‬وزارة ‬العدل ‬وكالة. 
فيما سيتولى وزير المالية علي حيدر عبد الأمير، وزارة النفط وكالة، كما يتولى وزير التربية علي حميد مخلف وزارة التجارة وكالة.
وعقد مجلس الوزراء، أمس، جلسته الاعتيادية الثانية برئاسة الكاظمي. 
من جانبه قال زعيم ائتلاف النصر رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، إن حكومة الكاظمي انتقالية تهيئ للانتخابات المقبلة، مؤكداً في الوقت‏‭ ‬نفسه ‬أهمية ‬ضمان ‬استقلال ‬مفوضية ‬الانتخابات.‭
‬وقال ‬العبادي ‬في ‬تصريح ‬تلفزيوني «‬إن ‬الكاظمي ‬تعامل ‬بمهنية ‬مع ‬بقية ‬الدول، ‬متمنياً ‬أن ‬يحافظ ‬على ‬العلاقات ‬المهنية ‬بين‭ ‬العراق ‬وبقية ‬الدول ‬وقال: أنا ‬أتصور ‬أن ‬هناك ‬نية للإسناد ‬والتأييد ‬له».
وأبدى العبادي تأييده لتعيين شخصيات مهنية للمناصب الوزارية، مؤكداً أن الخطأ يكمن في أن‏‭ ‬بعض ‬الكتل ‬الحزبية ‬أرادت ‬جلب ‬شخصيات ‬بحجة ‬التكنوقراط ‬ولكن ‬لغايات ‬حزبية‭ ‬خاصة ‬بها.
من جانبه أكد ‬عضو ‬مجلس ‬النواب ‬عن ‬كتلة ‬سائرون ‬سعد ‬مايع ‬الحلفي ‬أن «تكملة ‬الكابينة ‬الوزارية ‬ستتم ‬خلال ‬الأيام القليلة ‬المقبلة، موضحاً أن اختيار ‬مرشحي‭ ‬ما تبقى من ‬الكابينة ‬الوزارية أمر مهم ‬وبمفاوضات مستمرة ‬وبانتظار ‬التوافق‭ ‬السياسي ‬لاختيار ‬الشخصيات ‬الكفؤة ‬للوزارات ‬المتبقية»‭.
‬وكان ‬مجلس ‬النواب ‬منح ‬رئيس ‬الوزراء ‬مصطفى ‬الكاظمي ‬و15 ‬وزيراً ‬من ‬كابينته‭ ‬الوزارية ‬الثقة ‬على ‬أمل ‬الانتهاء ‬قريباً ‬من ‬تسمية ‬مرشحي ‬7 ‬وزارات ‬متبقية ‬بينها ‬الخارجية ‬والنفط‬.
واستمراراً للتأييد الدولي لحكومة الكاظمي تعهد وزير الخارجية البريطاني، دومينك راب، أمس، بالعمل مع الحكومة العراقية الجديدة لمواجهة ملفات عدة أبرزها مواجهة تنظيم «داعش» الإرهابي.
وقال الوزير عبر صفحته في «تويتر»: «تحدثت إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي هاتفياً، وأكدت له أن المملكة المتحدة شريك ملتزم للعراق».
وكانت وزيرة التنمية الدولية البريطانية، آن ماري تريفيليان، قد أعلنت في وقت سابق من يوم أمس، إعادة تخصيص أموال في موازنة الوزارة للعام الجاري، لمساعدة العراق. وذكرت تريفيليان في بيان، أن «المملكة المتحدة ملتزمة بدعم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والشعب العراقي».
وأشارت إلى أن «المملكة المتحدة ملتزمة بمساعدة العراق في التعامل مع جائحة كورونا والاستمرار بتلبية احتياجات الضعفاء بمن فيهم الأعداد الكبيرة من النازحين الذين يعيشون الآن في المخيمات».