قالت رئيسة وزراء الدنمارك، ميتي فريدريكسون، إن فيروس كورونا تحت السيطرة، مشيرة إلى خطط لتعزيز اختبارات فيروس كورونا وتعقب حالات العدوى.

وأضافت في مؤتمر صحفي أن الخطر لم ينته بعد. وقالت:«فيروس كورونا كما هو، معدٍ وخطير».

ومن المقرر أن تشكل الدنمارك مجلساً مختصاً داخل وزارة العدل لضمان توافر ما يكفي من معدات الحماية والاختبارات، وإمكانية عزل المواطنين أنفسهم ذاتياً.

وأضافت: «نحن نعتبر معدات الحماية جزءاً من البنية التحتية المهمة. يجب أن يكون استعدادنا أفضل في حال ضربت موجة جديدة من فيروس كورونا أو وباء جديد تماماً».

وقال وزير الصحة الدنماركي، ماجنوس هيونيكه، إنه تم تدشين خط ساخن ضمن جهود تعقب حالات العدوى.

وكانت الدنمارك قد أعادت، هذا الأسبوع، فتح المحال ضمن مرحلة ثانية من التخفيف التدريجي للإجراءات التي تهدف لمواجهة فيروس كورونا. وقد جرى إغلاق الحدود الخارجية للدنمارك منذ مارس الماضي.

وقد سجلت الدنمارك 10500 حالة إصابة بفيروس كورونا، و533 حالة وفاة.