أدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمديد إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين الرسمي في مدينة القدس، ومنع طواقمه من العمل في المدينة المحتلة والأراضي العربية المحتلة عام 1948 لمدة ستة أشهر أخرى في محاولة للتغطية على جرائمها وتنفيذ مخططاتها بتهويد مدينة القدس، وتغيير الوضع القانوني والتاريخي لها.

وأوضح الدكتور سعيد أبو علي، الأمين العام المساعد، رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، في تصريح له اليوم، أن هذا القرار يأتي في الوقت الذي يتصاعد فيه العدوان الإسرائيلي بصورة مستمرة تزامناً مع إعلان بناء سبعمائة وحدة استيطانية، فضلاً عن استمرار سياسة الاعتقال والانتهاكات الجسيمة لحقوق الأسرى، واتخاذ إجراءات غير مسبوقة ضد البنوك الفلسطينية.