أعلنت وزارة الشؤون الدينية الإندونيسية مشاركة الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو في مبادرة «الصلاة والدعاء من أجل الإنسانية» بدعوة من اللجنة العليا للأخوة الإنسانية يوم 14 مايو الجاري.
وقالت وزارة الشؤون الدينية الإندونيسية والهيئة القومية للتغلب على الكوارث إن الرئيس جوكو ويدودو ورئيس مجلس الشورى الإندونيسي والوزراء إضافة إلى زعماء الأديان فى إندونيسيا سيشاركون بالدعاء، ضمن مبادرة «صلاة من أجل الإنسانية» الخميس المقبل.. ومن المقرر أن يلقي عدد من القيادات الدينية كلمات بهذه المناسبة والدعاء «كل حسب معتقده»، ومن المتوقع أن يمثل رجال الدين الإسلامي الدكتور محمد قريش شهاب.
وتبث الكلمات على قناة تليفزيون جمهورية إندونيسيا من الساعة التاسعة والنصف إلى الحادية عشرة صباحاً، يليها كلمة للرئيس الأندونيسي من قصر الرئاسة بمدينة بوجور.
وكانت «اللجنة العليا للأخوة الإنسانية» قد أطلقت نداء عالمياً إلى جميع الناس على اختلاف ألسنتهم وألوانهم ومعتقداتهم، للتوجه إلى الله بالدعاء والصلاة والصوم وأعمال الخير، كل فرد في مكانه، وحسب دينه ومعتقده، من أجل أن يرفع الله وباء كورونا، وأن يغيث العالم من هذا الابتلاء، وأن يلهم العلماء اكتشاف دواء يقضي عليه، وأن ينقذ العالم من التبعات الصحية والاقتصادية والإنسانية، جراء انتشار هذا الوباء الخطير.
جدير بالذكر أن «اللجنة العليا للأخوة الإنسانية» كانت قد أصدرت بياناً دعت فيه القيادات الدينية وجموع الناس حول العالم للصلاة والصيام والدعاء من أجل الإنسانية يوم الخميس 14 مايو.. وأعلن قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وعدد كبير من الشخصيات الدينية والسياسية والمجتمعية ترحيبهم ومشاركتهم في هذا الحدث العالمي.