تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في روسيا مثيليه في إيطاليا وبريطانيا، اليوم الاثنين، لتحتل البلاد المرتبة الثالثة على مستوى العالم بعدما سجلت زيادة يومية قياسية في عدد المصابين وقبل ساعات من مراجعة الرئيس فلاديمير بوتين للقيود المفروضة للحد من التفشي.

وارتفع العدد الرسمي لحالات الإصابة المسجلة في روسيا إلى 221344 حالة، ما يعني أنه تخطى عدد الإصابات في إيطاليا وبريطانيا، ولا تسبقه سوى إسبانيا والولايات المتحدة بعد أن قفز عدد حالات الإصابة الجديدة 11656 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وسجلت موسكو، بؤرة التفشي في روسيا، أكثر من نصف حالات الإصابة والوفيات. وأعلنت اليوم 6169 إصابة جديدة ليصل الإجمالي إلى 115909 حالات.

وسجل مركز إدارة أزمة فيروس كورونا في البلاد 94 وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات الناجمة عن الفيروس في البلاد إلى 2009 أشخاص. ولا يزال معدل الوفيات الرسمي أقل منه في العديد من الدول الأخرى.

وعزا مسؤولون روس ارتفاع عدد حالات الإصابة إلى برنامج فحص مكثف قالوا إنه شمل إجراء 5.6 مليون فحص.

ومن المقرر أن يعقد بوتين اجتماعاً في وقت لاحق اليوم الاثنين، وهو يوم عطلة في روسيا، لتحديد ما إذا كان سيعدل قيود العزل العام التي فرضت في نهاية مارس للحد من تفشي الفيروس.