تبدأ العديد من الولايات الألمانية اعتباراً من، اليوم الإثنين، تخفيف بعض القيود المفروضة على الحياة العامة في إطار مكافحة جائحة كورونا.
وفي ولايات مثل شمال الراين ويستفاليا وسكسونيا السفلى وبافاريا سيجرى إعادة فتح المتاجر وتخفيف القيود المفروضة على نشاط المطاعم وقطاع الرياضة، كما سيعود المزيد من التلاميذ إلى مدارسهم.

وفي العاصمة برلين، تعقد لجان العديد من الأحزاب السياسية مشاورات حول الوضع في ألمانيا. وسيعقد قادة الحزب المسيحي الديموقراطي بزعامة أنيجريت كرامب كارنباور ونوابها والمستشارة أنجيلا ميركل اجتماعاً عبر الفيديو لمناقشة الارتفاع الأخير في معدل انتشار العدوى.