حسن الورفلي (بنغازي - القاهرة)

شهدت محاور القتال في طرابلس تصعيداً عسكرياً بين قوات الجيش الليبي وميليشيات حكومة الوفاق، وسط تراجع الميليشيات عن مواقعها في عدد من محاور القتال أبرزها محور صلاح الدين جنوب العاصمة.
وقال الجيش الليبي: إن قواته بدأت في التقدم نحو مواقع ومراصد جديدة تسيطر عليها ميليشيات حكومة الوفاق، متهماً ميليشيات حكومة الوفاق والمرتزقة السوريين باستهداف مدينة ترهونة بالمدفعية الثقيلة.
إلى ذلك، تمكنت منصات الدفاع الجوي بالقوات المُسلحة الليبية من استهداف طائرة تركية مُسيّرة أقلعت من قاعدة معيتيقة العسكرية في طرابلس. وقالت شعبة الإعلام الحربي إن منصات الدفاع الجوي بالقوات المسلحة أسقطت الطائرة التركية المسيرة قبل الإغارة على تمركزات الجيش الوطني جنوب العاصمة.
بدوره أكد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان الليبي النائب علي التكبالي في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد» استمرار الجيش الوطني الليبي في عملياته العسكرية ضد الميليشيات المسلحة لتحرير طرابلس من قبضة المرتزقة السوريين والمسلحين التابعين للوفاق.
وأوضح أن سلاح الجو التابع للقيادة العامة يستهدف قاعدة معيتيقة العسكرية في طرابلس لأنها مركز انطلاق الطيران التركي المسير، بالإضافة إلى كونها غرفة العمليات الرئيسية للمرتزقة السوريين والعسكريين الأتراك.
بدوره وجه اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية، رسالة تحذيرية لكافة التكفيريين والمليشيات والمرتزقة السوريين والغزاة الأتراك في ليبيا. وقال المسماري في بيان صحفي مساء أمس: «إلى التكفيريين المتطرفين، والميليشيات الإجرامية، والمرتزقة المقاتلين التكفيريين الأجانب، والغزاة الأتراك، لم يبق لكم مزيداً من الوقت وما ترونه من تطورات في العملية الهجومية للقوات المسلحة العربية الليبية لن تتوقف إلا بالقضاء عليكم وكسر قرنكم وإسقاط مشروع أردوغان المتطرف».
وفي مصراتة، يواصل سلاح الجو الليبي شن غارات على تمركزات ومخازن ذخيرة لميليشيات حكومة الوفاق بمنطقة بوقرين جنوب شرق مدينة مصراتة، وتبادل القصف المدفعي بين وحدات الجيش الوطني وميليشيات الوفاق.
سياسياً، يواصل رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح اجتماعاته مع شيوخ قبائل ليبيا في المنطقة الشرقية، وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي إنه جرى خلال اللقاء مناقشة المستجدات السياسية في ليبيا، وكذلك تم مناقشة المبادرة التي طرحها وعرضها المستشار عقيلة صالح على الشعب الليبي باستفاضة.
وأكد وفد شيوخ ليبيا دعمهم ومساندتهم لمجلس النواب والجيش الوطني داعيا إلى ضرورة تحرير التراب الليبي من الإرهاب والفوضى وتوحيد الجهود الوطنية في التصدي للعدوان والغزو التركي على ليبيا وإحلال الأمن والاستقرار في كل ربوع ليبيا.

تركيا تهدد باستهداف الجيش الليبي
هددت تركيا أمس باستهداف قوات الجيش الليبي، وأنها ستصبح «أهدافاً مشروعة» في حال واصلت مهاجمة بعثات أنقرة و«مصالحها».  بدوره وصف الباحث الليبي في الشؤون الاستراتيجية فرج زيدان التهديدات الصادرة عن وزارة الخارجية التركية بشأن استهداف قوات الجيش الليبي، ناتجة عن الخسائر الكبيرة في صفوف العسكريين الأتراك في ليبيا. وقال الباحث الليبي، إن الجيش الليبي يعتبر الأتراك أهدافاً مشروعة كقوة غازية تمارس الحرب والعدوان ضد ليبيا وشعبها، مضيفاً «سيسجل التاريخ العسكري في أنصع صفحاته انتصار قواتنا المسلحة العربية الليبية على القوات الانكشارية للنظام العثماني الأردوغاني وخروجه مهزوماً صاغراً من أرض ليبيا.