أعلنت المديرية العامة للصحة في فرنسا، اليوم الأحد، أنها سجلت 70 وفاة خلال 24 ساعة الماضية جراء فيروس كورونا المستجد.
وهذه أدنى حصيلة يومية للوفيات بالفيروس منذ فرض الحجر المنزلي في فرنسا في 17 مارس الماضي.
بذلك، ترتفع الحصيلة الإجمالية في فرنسا إلى 26.380 وفاة. وكانت فرنسا سجلت، أمس السبت، 80 وفاة جراء الوباء.
ويتواصل تراجع الضغط بشكل مستمر وبطيء على أقسام الطوارئ في المستشفيات مع تراجع عدد المرضى فيها بمقدار 36 مريضا من أصل 2.776 حالة خطيرة في أقسام الإنعاش، وفق الحصيلة اليومية لمديرية الصحة.
يأتي استمرار المؤشرات على تراجع الوباء فيما تستعد فرنسا لرفع تدريجي للحجر المنزلي وإجراءات الإغلاق اعتبارا من غد الاثنين 11 مايو.
ورغم مشاعر الفرح التي تحدو الفرنسيين، فإن هناك مخاوف من موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد.