رئيس كوريا الجنوبية يحذر من موجة ثانية لـ«كورونا» مع تزايد الإصابات
 
(رويترز)
 
حذرت كوريا الجنوبية من موجة ثانية‭‭‭ ‬‬‬من فيروس كورونا المستجد، اليوم الأحد، مع عودة عدد حالات الإصابة الجديدة للتزايد لتصل إلى أعلى مستوى في شهر، في وقت شرعت فيه السلطات في تخفيف بعض القيود التي فرضت لمكافحة الجائحة.
وقال الرئيس مون جيه-إن في كلمة للأمة «الأمر لم ينته»، مضيفاً أن تفاقم حالات الإصابة الذي حدث في الآونة الأخيرة أكد تخوفاً من أن الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 يمكن أن ينتشر على نطاق واسع من جديد في أي وقت. وحذر كذلك من موجة ثانية في أواخر العام الحالي.
وأعلنت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تسجيل 34 إصابة جديدة اليوم، وهي أعلى إصابات يومية منذ التاسع من أبريل.
وتركزت الحالات الجديدة في مجموعة من الملاهي الليلية، ما دفع السلطات لإغلاق كل منشآت الترفيه الليلية في العاصمة سيئول مؤقتاً.
وظل عدد الوفيات الإجمالي من المرض في البلاد عند 256.
وقال وزير الصحة بارك نيونج-هو إن الحكومة ستقرر ما إذا كانت ستعاود فتح المدارس على مراحل بداية من 13 مايو، مثلما هو مقرر بعد فحص تأثير حالات الملاهي الليلية خلال يومين أو ثلاثة.
وبعد مكافحة أول تفش للفيروس على نطاق واسع خارج الصين لم تسجل كوريا الجنوبية أي حالات أو حالات محلية قليلة جداً خلال الأيام العشرة الماضية، مع بلوغ الحصيلة اليومية لحالات الإصابة نحو عشر حالات أو أقل خلال الأسابيع الأخيرة.
وجاء هذا التطور بعد أن كانت كوريا الجنوبية قد خففت للتو بعض قيود التباعد الجسدي وسعيها لإعادة فتح المدارس والمتاجر بشكل كامل.