قال وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك، اليوم الأحد، إن بريطانيا اضطرت لإرسال عينات للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد للولايات المتحدة لتحليلها بعد أن واجهت مشكلة في أحد معاملها.
وكانت مصادر صحفية بريطانية قد ذكرت أن 50 ألفا من عينات الكورونا أُرسلت بطائرات خاصة الأسبوع الماضي للولايات المتحدة.
وقال جنريك «كانت هناك مشكلة في أحد معاملنا ونفذنا خطتنا الطارئة وتقضي بإرسال بعض العينات للولايات المتحدة لتحليلها هناك».
وأضاف «هذا يتسق تماما مع الخطط التفصيلية التي نشرتها وزارة الصحة سلفا».
وواجهت بريطانيا انتقادات لبطء معدل الفحوص لديها مقارنة ببعض الدول مثل ألمانيا. وسرعت بريطانيا بعد ذلك من وتيرة الفحوص ووصلت في نهاية أبريل لمعدل مستهدف بلغ 100 ألف فحص يوميا لكنها واجهت صعوبات في الحفاظ على هذا المعدل.
وتظهر أحدث بيانات من وزارة الصحة أن إجمالي عدد الفحوص بلغ 1728443 بما فيها 96878 فحصا في الثامن من مايو.
وتقول الوزارة إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد بلغ 215260 بينما بلغ عدد الوفيات حتى الآن 31587 وهو ثاني أعلى عدد في العالم، بعد الولايات المتحدة التي يقطنها خمسة أمثال سكان بريطانيا تقريبا.