حذر الباحثون الحكومة البريطانية من أن عدد حالات الوفاة المرتبطة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة، يمكن أن يتجاوز 100 ألف حالة إذا تم تخفيف قيود الإغلاق المفروضة على المستوى الوطني بسرعة كبيرة، اليوم الأحد.
وقام باحثون من كلية لندن للصحة وطب المناطق الاستوائية، بجامعة امبريال كوليدج في لندن، بتقييم سيناريوهات مختلفة لإنهاء الإغلاق، وتوقعت عدة نماذج أن يزيد عدد حالات الوفاة على 100 ألف.
وقالت وكالة «بلومبرج» للأنباء، إن الباحثين قدموا نتائجهم إلى المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية للطوارئ الأسبوع الماضي.
ومن المقرر أن يلقي رئيس الوزراء بوريس جونسون كلمة للأمة في الساعة السابعة مساء اليوم الأحد، لتقديم خارطة طريق لتخفيف القيود التي أصابت ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا بحالة شلل.
وسجلت المملكة المتحدة أكثر من 31500 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، وهو ثاني أكبر عدد من الوفيات بعد الولايات المتحدة.
وقالت مصادر صحفية إن جونسون، الذي دخل المستشفى الشهر الماضي مصاباً بفيروس كورونا، يقاوم ضغوط بعض وزرائه لتخفيف القيود بسرعة.
وأفادت بأنه يدفع بخطة أكثر تعقلاً، بعد أن تم إخباره أن المعدل الحقيقي للإصابات بكورونا في المملكة المتحدة يزيد على 18 ألف حالة يومياً، وهو أكثر من أربعة أضعاف هدف الحكومة.
وسوف يتم تأجيل خطط إعادة فتح المدارس لعدة أسابيع، وسوف تركز إجراءات التخفيف الأولية على السماح للأشخاص بمزيد من الوقت في الهواء الطلق لممارسة الرياضة، والسماح لمراكز الحدائق بإعادة فتح أبوابها.