حذر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، السبت، الأقاليم في بلاده من التسرع في إعادة فتح اقتصاداتها.
وقال للصحفيين في إيجاز يومي، إن ذلك قد يؤدي إلى حدوث موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا يمكن أن "تعيد كندا إلى العزل هذا الصيف".
وأوضح ترودو أنه يشعر بالقلق إزاء تفشي الفيروس في إقليم كيبيك بؤرة التفشي في البلاد. وأضاف أن أي خطوات تتخذ لإعادة فتح الاقتصاد يجب أن تكون تدريجية.
وعلى الرغم من أن المسؤولين الصحيين أشاروا إلى استقرار المعدل اليومي للحالات في كثير من الأقاليم، قال رئيس الوزراء إن كندا "لم تصل بعد إلى مرحلة التعافي".
وأكد "ما زلنا في مرحلة الطوارئ. الأغلبية الساحقة من الكنديين مازالوا في حاجة لتوخي أقصى درجات الحذر".
وارتفعت حصيلة الوفيات بالفيروس في كندا بنسبة 3.5 في المئة عن اليوم السابق وبلغ مجموعها 4629 حالة بينما اقترب عدد حالات الإصابة من 67000 شخص.
ومن إجمالي الوفيات، سجل نحو 60 في المئة في إقليم كيبيك حيث تم تسجيل الكثير من حالات التفشي في دور رعاية المسنين.