بسام عبدالسلام (عدن)

واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقدم المساعدات الإغاثية للأسر النازحة والمحتاجة في المناطق المحررة بالساحل الغربي اليمني ضمن مشروع «إفطار الصائم» الذي يجري تنفيذه للعام الثالث على التوالي.
 ووزعت الفرق الإغاثية التابعة للهيئة أكثر من 360 وجبة إفطار على النازحين في مخيم الوعرة للنازحين الكائن في مديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة، حيث تأتي عملية التوزيع اليومية ضمن مشروع متكامل يستهدف مخيمات النازحين في الساحل الغربي ضمن محافظتي تعز والحديدة.
 وأكد حازم شنطور مسؤول إدارة الإغاثة في فريق الهلال الأحمر الإماراتي بالساحل الغربي أن الهيئة حريصة على تنفيذ مثل هكذا مشاريع إنسانية خلال شهر رمضان المبارك لإحياء فضائل هذا الشهر الكريم عبر تجسيد قيم التآخي والتسامح.  وأضاف أن مشروع إفطار صائم مستمر طوال أيام الشهر ويسعى إلى إيصال وجبات إفطار جاهزة على الأسر النازحة في المخيمات بمناطق الساحل الغربي والأسر الأشد فقر على امتداد المناطق المحررة، لافتا إلى أن أكثر من 2000 صائم يوميا يستفيدون من وجبات إفطار التي يجري توزيعها يومياً. 
 وأوضح شنطور أن المشروع الرمضاني الذي يجري تنفيذه للسنة الثالثة على التوالي في الساحل الغربي يستهدف توزيع أكثر من 65 ألف وجبة خلال شهر رمضان المبارك.
 بدورهم عبر النازحون عن خالص شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولذراعها الإنساني «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» على المساعدات الإنسانية التي تقدمها للنازحين في المخيمات، وعلى الجهود المبذولة في مختلف المجالات.