قالت وزارة العمل الجزائرية، اليوم السبت، إن الحكومة وافقت على زيادة معاشات التقاع وذلك رغم الأزمة الاقتصادية التي يعيشها العالم الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.
وتراوحت نسب الزيادة بين اثنين وسبعة في المئة.
كان الرئيس عبد المجيد تبون قد أعلن خفض الإنفاق العام بنسبة 50 بالمئة وإرجاء مشروعات مزمعة في قطاعات عدة.
لكن الجزائر أبقت على سياسة الدعم دون تغيير.
وتعهدت الحكومة أيضاً بتحسين مستويات معيشة الفقراء بالموافقة على خطة لزيادة الحد الأدنى للأجور بنسبة 10 بالمئة وإلغاء الضريبة على الدخل الإجمالي للموظفين الذين تساوي رواتبهم أو تقل عن 30 ألف دينار (238 دولاراً).
وقالت الوزارة، في بيان، إن الزيادة في معاشات التقاعد ستنفذ في يونيو المقبل وبأثر رجعي بالنسبة لشهر مايو الجاري.
في الأثناء، أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، اليوم السبت، تسجيل 6 وفيات و189 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
وذكر جمال فورار المتحدث الرسمي باسم اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تطورات وباء كورونا، في الإيجاز الصحفي اليومي، أن مجموع الوفيات ارتفع إلى 494 حالة.
كما أشار فورار إلى ارتفاع إجمالي الإصابات إلى 5558 حالة منتشرة في كل محافظات البلاد.
وكشف المتحدث الرسمي باسم اللجنة عن تعافي 79 حالة جديدة، ليصل بذلك مجموع الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء إلى 2545.