تطبيق في الأردن للإبلاغ عن إصابات «كورونا» ومخالفي إجراءات الوقاية
 
أ ف ب
 
أطلق الأردن تطبيقاً جديداً يسمح بالإبلاغ عن أي تجمعات مخالفة لإجراءات الوقاية من وباء كوفيد-19، أو خرق لحظر التجول، أو عن أشخاص يشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد.
وأطلق على التطبيق المجاني اسم «سي رادار» (رادار كورونا)، ويمكن للمستخدمين تحميله مجاناً على أجهزة «الأندرويد» عبر «جوجل بلاي»، على أن يتم توفيره على مجموعة «آبل»، الشركة الصانعة لهواتف «آي فون»، خلال أيام.
ويعتبر التطبيق ثاني وسيلة تطلقها السلطات بعد الخط الساخن 193 للإبلاغ عن حالات الاشتباه بالإصابة.
وقالت وزارة الصحة في شريط فيديو نشرته على صفحتها على موقع التواصل الأجتماعي (فيسبوك) ويوضح آلية استخدام التطبيق الجديد، إن «الهدف هو الإبلاغ عن أي تجمعات للأشخاص، أو الاشتباه بإصابات بفيروس كورونا، مع تحديد موقع التجمعات أو الإصابات».
وأوضحت أنه بموجب التطبيق، يتم تحديد نوع التجمع وعدد الأشخاص أو المحلات المخالفة، أو وجود كسر لحظر التجول، وتحديد الموقع وإرسال الإبلاغ.
وأضافت أن على الشخص الذي يقوم بالإبلاغ تسجيل اسمه الثلاثي ورقم هاتفه وملاحظاته، وإرسال الإبلاغ. وبحسب الوزارة، فإن «الأجهزة المعنية ستقوم بالتعامل مع هذا البلاغ».
ودعا وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، خلال إيجاز صحفي مساء الجمعة، المواطنين إلى «الإبلاغ عن أيّ تجمّعات، أو الاشتباه بحالات إصابة أو مخالطة (...) من باب المسؤوليّة الاجتماعيّة والوطنيّة، وبهدف الحفاظ على صحّتهم وسلامتهم».
وأوضح العضايلة، وهو أيضاً المتحدث الرسمي باسم الحكومة، أن «خليّة الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، قامت باستحداث هذا التطبيق الإلكتروني للتبليغ عن التجمّعات بمختلف أشكالها، أو اشتباه بحالات إصابة، مع إمكانيّة تحديد الموقع بدقّة، لتمكين الأجهزة المعنيّة من التعامل معها».
وما زال الأردن بمنأى نسبياً عن تفشٍّ واسع للوباء مع تسجيل 508 إصابات مؤكدة بالفيروس وتسع وفيات، بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الصحة.
وأعلنت الحكومة الأردنية في 17 مارس الماضي تفعيل «قانون الدفاع» الذي يفعل فقط في حالات الطوارئ، ضمن إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.