حيت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في عيد أوروبا من ماتوا في الحرب العالمية الثانية، وذلك في ذكرى مرور 75 عاما على النصر.

وقالت منتهزة هذه الفرصة إنها فخورة بالطريقة التي يتصدى بها البريطانيون لجائحة فيروس كورونا.

 وقالت الملكة إليزابيث (94 عاما) في رسالة تلفزيونية إن الذين قاتلوا خلال الحرب مع ألمانيا لهم أن يفخروا بالطريقة التي يواجه بها أحفادهم كوفيد-19 والعزل العام المفروض عليهم للحد من انتشار المرض.
 

وأكدت: "اليوم قد يبدو الأمر صعبا إذ لا نستطيع الاحتفال بهذه الذكرى الخاصة كما نريد" مشيرة إلى تقليص أنشطة الاحتفال بعيد النصر بسبب حظر على التجمعات وإلغاء مسيرة للمحاربين القدماء ومنع احتفالات الشوارع.
 

وأضافت: "عوضا عن ذلك نتذكر (تضحيات القتلى) من داخل بيوتنا ومن على أعتابنا. لكن شوارعنا ليست خالية. إنها مليئة بالحب والحرص الذي يكنه كل منا للآخر".
 ومضت تقول "لا تستسلموا أبدا.. لا تيأسوا أبدا. هذه هي رسالة عيد نصر أوروبا".