جمال إبراهيم (عمّان)

أعلن الأردن، أمس، أنه سيتم الحجر بشكل مؤقت على السائقين القادمين إلى المملكة في مدارس عسكرية عبر حدود العمري بين الأردن والسعودية. ويأتي إجراء الحكومة الجديد بعد عودة الأردن لتسجيل 24 إصابة جديدة بسبب دخول السائقين دون خضوعهم للحجر التحفظي عقب ثمانية أيام من دون تسجيل حالات. 
وقال وزير الإعلام الأردني أمجد العضايلة: «نظراً لعدم الالتزام بالحجر الذاتي المنزلي، سيتمّ حجر السائقين الأردنيين عبر حدود العمري بشكل مؤقّت في مدارس عسكريّة بمنطقة الأزرق، حتى إنشاء موقع الحجر الرئيس، ‏أمّا بالنسبة للسائقين غير الأردنيين (الترانزيت) ستتمّ مرافقتهم من خلال دوريّات الأمن العام لحين الوصول إلى حدود الدول المجاورة».
وأكد العضايلة، أنه «يتمّ حاليّاً تجهيز البنية التحتيّة اللازمة لتنظيم النقل التبادلي بالمناولة بين الشاحنات دون الحاجة للتحميل والتنزيل في منطقة العمري، للحدّ من المخالطة التي قد تتسبّب بنقل العدوى». 
وأضاف أنه بعد مباحثات بين المملكة الأردنيّة الهاشميّة والمملكة العربيّة السعوديّة، ولتسهيل انسياب السلع بين البلدين، تمّ التوافق على تسهيل منح وتجديد التأشيرات لسائقي الشاحنات بين البلدين على الحدود، بما يمكّننا من زيادة عدد هؤلاء السائقين، وبالتالي حجر جميع السائقين القادمين من الخارج.
وأعلن وزير الصحة الأردني الدكتور سعد جابر تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 508 إصابات.