حمص (أ ف ب) 

في معمل أدوية خاص بمحافظة حمص في وسط سوريا، يصل الدكتور رشيد الفيصل وموظفوه ليلهم بنهارهم، لإنتاج أكبر دفعة من عقار «هيدروكسي كلوروكين» المستخدم في البروتوكول العلاجي السوري لمصابي وباء «كوفيد-19».
وكان المعمل، على غرار بقية معامل الأدوية في سوريا، توقف في السنوات الأخيرة عن إنتاج هذا العقار. لكن بعد تفشّي «كورونا»، استأنفت ستة معامل إنتاج الدواء بعد حصولها على ترخيص من وزارة الصحة.
ويقول الفيصل، مدير معمل ابن حيان للصناعات الدوائية: «لدينا رخصة لصناعة هذا الدواء منذ 2016، وكنا ننتجه بكميات قليلة جداً تتناسب مع حاجة السوق لعلاج أمراض مثل الذئبة الدماغية». وأضاف: «الطلب اشتدّ عليه بعد أزمة كورونا، فاستوردنا المادة الأولية وبدأنا إنتاجه».