قال مسؤول في البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن الفحص أثبت إصابة عضو ضمن فريق موظفي مايك بنس نائب الرئيس الأميركي بفيروس كورونا المستجد.
وتسبب هذا الأمر في تأجيل رحلة جوية لبنس إلى ولاية أيوا لفترة وجيزة ودفع بعض المسافرين على طائرة نائب الرئيس إلى النزول منها.
وتأخرت رحلة بنس أكثر من ساعة، صباح اليوم. وأفادت تقارير ممثل شبكات صحفية أنه بدا أن المسافرين، وهم من العاملين مع بنس، نزلوا من الطائرة قبل إقلاعها.
وليس من الواضح على الفور ما إذا كان المصاب بالمرض صعد إلى الطائرة صباح اليوم.
يبرز ذلك مخاوف من وصول الوباء إلى كبار المسؤولين مثل بنس الذي يقود فريق العمل الخاص بفيروس كورونا ويشرف على التصدي للأزمة على المستوى الاتحادي.
كان بنس قد استأنف برنامج سفر واسعاً على الرغم من تزايد حالات الإصابة بالفيروس على المستوى الوطني.
وقال متحدث باسم البيت الأبيض، أمس الخميس، إن الفحوص أثبتت سلبية إصابة بنس والرئيس دونالد ترامب بفيروس كورونا بعد ثبوت إصابة عسكري يعمل في البيت الأبيض بالمرض.