أعلنت بريطانيا، اليوم الجمعة، وفاة 626 شخصاً جراء فيروس كورونا المستجد خلال أربع وعشرين ساعة.
بذلك، يصل إجمالي الوفيات جراء المرض إلى 31 ألفاً و241 ويجعل بريطانيا ثاني دولة أكثر تضرراً بالوباء في العالم بعد الولايات المتحدة.
وهذا الرقم يتجاوز، اعتباراً من نهاية أبريل الـ32 ألف وفاة إذا أضيفت إليه حصيلة الوفيات التي يرجح أنها مرتبطة بكوفيد-19 لكن لم يتم التثبت منها باختبارات الكشف بحسب الإحصاءات الرسمية.
وتوفي طفل يبلغ من العمر ستة أسابيع، كما أعلن القطاع الصحي في إنجلترا في وقت سابق خلال النهار. وبات هذا الرضيع الذي كان يعاني مشاكل صحية قبل أن يصاب بالمرض، أصغر ضحية لهذا الوباء في المملكة المتحدة.
وفي انتظار خطاب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد حول احتمال تخفيف قيود العزل، دعا وزير البيئة جورج اوستيس البريطانيين إلى «احترام القيود» في التنقلات والبقاء في منازلهم رغم الطقس الجيد، وعطلة نهاية أسبوع طويلة.