بكين (رويترز) 

أكدت الصين، أمس، أنها تدعم جهود منظمة الصحة العالمية لتحديد أصل جائحة كورونا، فيما تتواصل التوترات بين واشنطن وبكين على خلفية اتهامات إدارة الرئيس دونالد ترامب للصين بإخفاء معلومات حول فيروس كورونا المستجد.
 وأودى الفيروس بحياة أكثر من 70 ألفاً في الولايات المتحدة، أشد الدول تضرراً بالمرض، وذلك منذ رصده للمرة الأولى في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر الماضي. واتهم بومبيو الصين بحجب عينات الفيروس التي قال: «إنها لازمة لإجراء أبحاث عالمية بغية إنتاج لقاح». 
وقال بومبيو والرئيس الأميركي دونالد ترامب: «إن ثمة أدلة على أن منشأه مختبر صيني، دون أن يقدما تفاصيل». وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ للصحفيين، أمس، إن بلادها تدعم جهود منظمة الصحة لتحديد أصل الوباء.