صنعاء، الرياض(الاتحاد) 

 تواصلت، أمس الخميس، المعارك بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة قانية شمال محافظة البيضاء وسط البلاد، فيما شيعت الميليشيات، أمس الخميس، في صنعاء قائد ما يسمى بالقوات الخاصة التابعة لها، حيث قتل في المعارك الدائرة غرب محافظة مأرب.
 وذكرت مصادر ميدانية لـ«الاتحاد» أن معارك عنيفة اندلعت فجر الخميس في موقع اليسبل الاستراتيجي في منطقة قانية، إثر هجوم شنته الميليشيات الحوثية لاستعادة الموقع الذي حررته القوات الحكومية مؤخراً.
وقالت المصادر إن الاشتباكات دارت بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، واستمرت ساعات تكبدت خلالها الميليشيا خسائر بشرية ومادية. وأكدت المصادر مصرع عدد من عناصر الميليشيات خلال الاشتباكات، بينهم القيادي الحوثي المدعو عبدالناصر عبدالله قرموش السلالي.
وأشاد قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن أحمد حسان جبران، ببطولات قوات الجيش والروح المعنوية العالية التي يتحلون بها، وذلك خلال تفقّده لقوات الجيش بجبهة الوهبية شمال محافظة البيضاء. واطلع قائد المنطقة السابعة ومعه قائد محور البيضاء العميد الركن عبدالرب الأصبحي، وعدد من القيادات العسكرية، على الجاهزية القتالية للوحدات العسكرية في المحور.
 إلى ذلك، شيعت ميليشيات الحوثي الانقلابية، أمس، في صنعاء قائد ما يسمى بالقوات الخاصة التابعة لها، محمد عبدالكريم الحمران.
 واعترفت ميليشيات الحوثي، الأربعاء، بمقتل الحمران الذي يحمل رتبة لواء، ويعد من أبرز القيادات العسكرية للجماعة الانقلابية، وتربطه علاقة مصاهرة بزعيم الميليشيات. وذكرت مصادر يمنية أن الحمران الذي تنحدر أصوله من محافظة صعدة، تلقى تدريبات عسكرية في إيران ولبنان، وهو ثاني قائد للقوات الخاصة التابعة لميليشيا الحوثي يلقى مصرعه بعد القائد السابق أبو شهيد الجرادي. ووصفت الجماعة الانقلابية مقتل الحمران بأنه خسارة كبيرة وضربة موجعة.
ومن جانب آخر، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس الخميس، أن ميليشيا الحوثي الانقلابية، ارتكبت 80 خرقاً للهدنة خلال 24 ساعة، ليرتفع إجمالي انتهاكاتها منذ إعلان وقف إطلاق النار إلى 2572 انتهاكاً. وقال تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف في تصريحات صحفية إن: «التحالف ملتزم بوقف إطلاق النار ودعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن، وتطبيق أقصى درجات ضبط النفس مع الاحتفاظ بحق الرد المشروع على الانتهاكات».