هدى جاسم (بغداد) 

شهدت أروقة البرلمان العراقي سجالات ومفاوضات في اللحظات الأخيرة قبيل دخول النواب إلى القاعة المخصصة للتصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي فجر أمس بتوقيت الإمارات، وبينما كان الأخير مع وزراء حكومته المرشحين للوزارات بانتظار الإيعاز للدخول إلى قاعة التصويت غرد على «تويتر» قائلاً: «قدّمتُ تشكيلتي الحكومية، وبانتظار تصويت مجلس النواب عليها». وأضاف: «لقد عملتُ على انتقاء المرشحين ومعظمهم من كوادر‏‭ ‬الوزارات ‬على ‬أسس ‬مهنية‬، ‬مع ‬الحرص ‬على ‬تأمين ‬القبول ‬السياسي ‬والبرلماني‭ ‬والشعبي ‬لهم».‏‭ ‬وشدد الكاظمي: «‬سيكون ‬هدفنا ‬خدمة ‬الشعب ‬وتحقيق ‬السيادة ‬والأمن ‬والعدالة»‬.
وانسحب نواب كتلة تحالف القوى العراقية من القاعة الكبرى ‬احتجاجاً ‬على ‬ترشيح ‬علي ‬علاوي ‬وخالد ‬شواني ‬لأنهما «‬سياسيان» ‬في‭ ‬كابينة ‬الكاظمي. 
‏وذكر موقع «السومرية نيوز» الإخباري انسحاب المرشح لوزير الزراعة من التشكيلة الحكومية أثناء انعقاد جلسة مجلس النواب للتصويت على الحكومة الجديدة في وقت متأخر من مساء أمس. وكانت مصادر قد أفادت بوجود اتفاق شبه نهائي على تمرير حكومة الكاظمي. ولم تكن الساعات الأخيرة قبيل الجلسة الاستثنائية لمنح الثقة لحكومة الكاظمي بالساعات الهينة، فقد شهدت سجالات ومفاوضات وصفت بالعصيبة كان مقرها منزل زعيم تحالف «الفتح» هادي العامري، الذي جمع الفرقاء مع الكاظمي لحسم اختيار مرشحي الوزارات المختلف عليها وأبرزها الخارجية والنفط، فيما كان خلاف آخر حول وزارة الشباب حسمه محمد الحلبوسي رئيس البرلمان. وكانت كتل ائتلاف دولة القانون، واتحاد القوى، والديمقراطي الكردستاني، ‏‭ ‬والحكمة، ‬قد ‬حددت ‬موقفها ‬من ‬التصويت ‬على ‬الكابينة ‬الوزارية.
وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون عبدالهادي السعداوي، إن ‬ائتلاف ‬دولة ‬القانون ‬لم ‬يعترض ‬على ‬شخصية ‬رئيس ‬الوزراء ‬المكلف ‬وإنما ‬على‭ ‬آلية ‬اختيار ‬كابينته ‬الوزارية، ‬لافتاً ‬إلى ‬أن ‬هناك ‬بعض ‬مرشحي التشكيلة ‬الحكومية ‬عليهم ‬مؤشرات ‬ولا ‬يحظون ‬بمقبولية ‬الشارع ‬والكتل ‬السياسية. وأضاف أن هناك ملفات فساد موجودة لدى لجنة النزاهة وهيئة النزاهة ضد بعض‏‭ ‬مرشحي ‬الكابينة ‬الوزارية.
وأشار إلى أن هناك 10 وزارات في الكابينة الحكومية غير محسومة وعليها‏‭ ‬اختلاف ‬من ‬قبل ‬الكتل ‬السياسية، ‬مبيناً ‬أن ‬بعض ‬الكتل ‬تصرح ‬في ‬العلن‭ ‬بأنها ‬خولت ‬الكاظمي ‬اختيار ‬كابينته، ‬بينما ‬في ‬الخفاء ‬تفرض ‬أسماء ‬عليه.
ورجح النائب عن اتحاد القوى رعد الدهلكي أن كتلته أعطت تخويلاً للكاظمي في اختيار كابينته منذ بداية تكليفه، ‏‭‬إلا ‬أن موقف ‬الكتل ‬الشيعية ‬كان ‬متبايناً ‬بهذا ‬الشأن، ‬مؤكداً ‬أن ‬الظرف‭ ‬الراهن ‬يتطلب ‬وحدة ‬الصف ‬لتشكيل ‬حكومة ‬قوية ‬لمواجهة ‬التحديات.
وأشار إلى أن حقوق المكونات محفوظة في حكومة الكاظمي، حيث حصل المكون‏‭ ‬الشيعي ‬على ‬13 ‬وزارة، ‬والسني ‬على ‬6 ‬وزارات، ‬والكرد ‬3 ‬وزارات، ‬ووزارة ‬واحدة‭ ‬للأقليات، ‬مبيناً ‬أن ‬المكون ‬السني ‬حصل ‬على ‬وزارات ‬الدفاع ‬والتجارة ‬والصناعة‭ ‬والتخطيط ‬والشباب ‬والرياضة ‬والتربية.
ومن جانبها، أكدت النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني خالدة خليل أن الكتل الكردية أعلنت دعمها الكامل للكاظمي منذ بدء تكليفه‏‭ ‬وما ‬زالت ‬داعمة ‬له ، ‬لأن ‬الوضع ‬الراهن ‬يحتاج ‬إلى ‬حكومة ‬فاعلة ‬وليس ‬تصريف‭ ‬أعمال ‬في ‬ظل ‬الأزمات. وأضافت أن الكرد حصلوا في الكابينة الوزارية على 3 حقائب هي الخارجية والإعمار والإسكان والعدل، بينهم اسمان من المرشحين الجدد.
وبدوره، أكد النائب عن تيار «الحكمة» خالد الجشعمي، أن كتلته داعمة للكاظمي، وقال الجشعمي إن «الحكمة» لم‏‭ ‬تطالب ‬بأي ‬وزارة ‬في ‬الكابينة ‬الحكومية.
وتميزت جلسة البرلمان أمس بوضع النواب الكمامات والقفازات وكانوا عالقين خارج بغداد ومنهم‏‭ ‬وصلوا ‬أول ‬من ‬أمس ‬بطائرات ‬خاصة.
واختلفت الاستعدادات لعقد جلسة أمس عن كل الجلسات البرلمانية السابقة، ‏‭ ‬سواء ‬لجهة ‬جلسات ‬الفصول ‬التشريعية ‬التي ‬تشهد ‬تشريع ‬قوانين ‬أو ‬استجواب ‬وزراء‭ ‬أو ‬مناقشة ‬القضايا ‬الرئيسية ‬في ‬البلاد، ‬وجلسات ‬منح ‬الثقة ‬للحكومات‭ ‬السابقة.  ووجهت الأمانة العامة لمجلس النواب، أعضاء المجلس الذين سيحضرون جلسة‏‭ ‬التصويت ‬على ‬حكومة ‬الكاظمي، ‬باتباع ‬تعليمات ‬الوقاية ‬من ‬الفيروس.