بغداد (الاتحاد) 

سقطت ثلاثة صواريخ كاتيوشا فجر أمس في قاعدة عسكرية تؤوي جنوداً أميركيين بمحيط مطار بغداد الدولي المتوقف عن العمل منذ نحو شهر ونصف الشهر في إطار إجراءات الحد من تفشي جائحة كورونا «كوفيد 19»، بحسب ما أعلنت السلطات الأمنية العراقية.
وهذا الاستهداف هو الأول في محيط مطار بغداد، منذ الغارة التي شنها الأميركيون بطائرة من دون طيار في يناير وقتل فيها الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.
وقال مصدر أمني في الشرطة لوكالة فرانس برس إن الهجوم وقع قرابة الساعة الرابعة و«استهدف مقر قوات مكافحة الإرهاب حيث تتواجد قوات أميركية». وأكدت خلية الإعلام الأمني الرسمي في بيانها أن الهجوم لم يؤد إلى وقوع ضحايا أو أضرار مادية.
وأضافت في بيانها أنها عثرت على منصة الإطلاق مع جهاز توقيت في منطقة البكرية (تبعد حوالى سبعة كيلومترات عن الموقع) بغرب العاصمة، من دون تحديد جهة مسؤولة. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.
ومن جانب آخر، أعلن الحشد الشعبي أمس عن انطلاق عملية أمنية جنوب الموصل. وقالت هيئة الحشد، إن «قيادة عمليات الحشد الشعبي في نينوى المتمثلة باللواء 44 التابع لقيادة العمليات أطلقت عملية خاطفة لضرب أهداف محددة مسبقاً للعدو في عمق جزيرة الحضر الواقعة جنوب الموصل سبقتها ضربات مدفعية من الحشد الشعبي للأهداف المنتخبة».
إلى ذلك، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية في العراق، إلقاء القبض على «مسؤول قوات» جبل بادوش وعطشانة بتنظيم «داعش» الإرهابي في الموصل.
وقالت المديرية «إن قوات شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 16، تمكنت في عملية استباقية ونوعية بالتعاون مع الفوج الأول لواء المشاة 3 وبالتنسيق مع استخبارات قيادة عمليات نينوي، من إلقاء القبض على مسؤول قوات جبل بادوش وعطشانة بتنظيم داعش في الموصل».
وأضافت أن المعتقل هو «أحد الإرهابيين في منطقة كفرج في سهل نينوى شمال الموصل ومن المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب»، مشيرة إلى أن عملية الاعتقال تمت «بعد محاصرته في نفق خاص داخل داره».
 وأعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية اعتقال أربعة إرهابيين بينهم مسؤول الاستطلاع الأمني ومسؤول الهندسة وناقل «الدواعش» في مدينة القائم.
وذكرت المديرية أنه «بعملية نوعية ومعلومات استخبارية دقيقة تمكنت الاستخبارات العسكرية من إلقاء القبض على أربعة إرهابيين بينهم مسؤول الاستطلاع الأمني ومسؤول الهندسة وناقل للدواعش في القائم».
وأفاد مصدر أمني عراقي بإصابة عنصر أمني إثر انفجار عبوة لاصقة كانت موضوعة على سيارة مدنية جنوب العاصمة بغداد. وقال المصدر، إن «عبوة لاصقة كانت مثبتة أسفل سيارة مدنية بداخلها عنصر من القوات الأمنية، انفجرت بالقرب من منطقة اليوسفية» ما أسفر عن إصابة العنصر الأمني بجروح خطيرة.