أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن كفاءة الدولة الوطنية وقدراتها ستبرز كمعيار رئيسي في ما بعد تداعيات كورونا، مؤكداً خلال مشاركته في الحلقة الافتراضية لـ«معهد بيروت» أن الأولويات ستكون للداخل مع التأكيد على تجنب التصعيد والمواجهة وإدارة المرحلة بعقلانية.
وقال معاليه في تغريدتين على حسابه الرسمي بموقع «تويتر»: «شاركت في النقاش المثمر في الحلقة الافتراضية لمعهد بيروت، وبحضور سمو الأمير تركي الفيصل، والجنرال ديفيد بترايوس والدكتور أندريه فيديروف، حوار حول النظام الإقليمي والدولي في ظل تداعيات وباء الكورونا». وأضاف «في تقديري ستبرز كفاءة الدولة الوطنية وقدراتها وبغض النظر عن الأيديولوجيا كمعيار رئيسي في ما بعد تداعيات كورونا، وإقليميا أرى أن الأولويات ستكون للداخل مع التأكيد على تجنب التصعيد والمواجهة، سنمر بفترة ستمتحن الإرادة والموارد والنماذج المعتادة وعلينا بإدارة المرحلة بعقلانية».