بكين (وكالات)

عاد تلاميذ مدينة ووهان الصينية، مصدر فيروس كورونا، إلى صفوفهم أمس، التي دخلوها مرتدين أقنعة وقائية، وبعد عبورهم واحداً تلو الآخر أمام ماسحات حرارية لقياس حرارة الجسم.
وللمرة الأولى منذ أغلقت مدينتهم كاملةً في يناير، استأنف طلاب المرحلة النهائية في 121 مؤسسةًَ الدروس. وكتب أحد المستخدمين على موقع «ويبو» الصيني للتواصل الاجتماعي، «المدرسة فتحت أخيراً، هذه المرة الأولى التي أشعر فيها بالسعادة للعودة إلى المدرسة، رغم أن عليّ الخضوع للامتحان الشهري في الثامن من مايو».
وتشكل العودة إلى المدارس آخر خطوات العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية في ووهان ومقاطعة هوباي. وأغلقت المدينة التي ظهر فيها فيروس كورونا أواخر العام الماضي وتمدد منها إلى العالم، لمدة 76 يوماً، ولم تستعد نشاطها حتى الشهر الماضي.