حذر أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك الأميركية، الأربعاء، الولايات من إعادة الولايات التي تعيد فتح الأنشطة الاقتصادية رغم معدلات الإصابة المرتفعة بفيروس كورونا المستجد، ترتكب خطأ.
ودعا كومو، خلال إحاطته الصحفية اليومية حول «كورونا»، إلى اتخاذ مثل هذه القرارات بناءً على الحقائق والبيانات وليس السياسة.
وقال كحاكم نيويورك، إنه بينما تظهر البيانات، إن ولايته «تجاوزت الذروة» في مكافحتها لفيروس كورونا تتزايد حالات الإصابة في باقي البلاد. ورغم ذلك، خففت أغلب الولايات من القيود على الأعمال التجارية والأنشطة اليومية.
وأضاف كومو المنتمني إلى الحزب الديمقراطي «هناك ولايات تفتح (الأنشطة)، بينما لا تزال (الإصابات) مستمرة. أعتقد أن هذا خطأ».
وأشار إلى تراجع عدد الحالات التي تدخل للمستشفى في نيويورك مصابة بمرض كوفيد - 19 الناجم عن فيروس كورونا بواقع 421 حالة لتصل إلى أقل من 9179 يوماً الثلاثاء، وهو أدنى مستوى في أكثر من خمسة أسابيع.
وانخفض أيضاً عدد الحالات التي تعتمد على أنابيب طبية للبقاء حية. وقال كومو «نعم، خط المنحنى يهبط، وعدد حالاتنا يتراجع. إذا استبعدنا نيويورك من الأرقام المحلية، فإن الأرقام في باقي البلاد ترتفع».