أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» أن الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران أطلقت صباح اليوم الثلاثاء صاروخين باليستيين من محافظة صنعاء باستخدام الأعيان المدنية لمكاني الإطلاق.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، في بيان صدر اليوم أن الصاروخ الأول سقط بعد مسافة 121 كلم في محافظة عمران، فيما سقط الصاروخ الثاني بعد مسافة 148 كلم في محافظة صعدة، لافتاً إلى استمرار الميليشيات الحوثية بانتهاك القانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها عشوائياً على المدنيين وكذلك التجمعات السكانية والتي تهدد حياة المئات من المدنيين.
وأكد العقيد المالكي أن هذه الأعمال العدائية والإطلاقات باستخدام الصواريخ الباليستية تمثل استمراراً لاختراقات الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران لمبادرة وقف إطلاق النار وخفض التصعيد والتي أعلن التحالف عنها وبدأت في 9 أبريل 2020م، حيث بلغ مجموع الانتهاكات أكثر من 2400 اختراق، باستخدام كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة وكذلك الصواريخ الباليستية.
وشدد المالكي على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي.