محمد إبراهيم، جمال إبراهيم، أحمد شعبان، ساسي جبيل، وكالات (عواصم)

سجلت المملكة العربية السعودية، أمس، أول انخفاض لوتيرة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا على أساس يومي منذ نحو أسبوعين، حيث بلغ هذا العدد خلال الساعات الـ24 الماضية 1595 حالة. وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة، محمد العبد العالي، خلال مؤتمر صحفي، برصد 1595 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 30251 شخصاً، منهم 24% من السعوديين و76% من غير السعوديين. 
ويمثل معدل اليوم أول انخفاض لوتيرة زيادة الإصابات المؤكدة بالفيروس في المملكة منذ يوم 22 أبريل، ويأتي بعد أن بلغ المؤشر في إحصائية 30 أبريل 1351، وفي 1 مايو 1344، وفي 2 مايو 1362، وفي 3 مايو 1552، وفي 4 مايو 1645، ما يمثل رقما قياسيا. 
في غضون ذلك، أعلنت مصر عدة إجراءات من أجل دعم وتعزيز القطاع الصحي ومنها إنشاء مجلس أعلى للصحة، برئاسة رئيس الحكومة، ليتولى إعداد استراتيجية موحدة للخدمة الصحية تشمل جميع الجهات التي تعمل بالمنظومة الصحية، ووضع التنظيم الملائم لتشغيل المستشفيات الحكومية والخاصة. وتضمنت الإجراءات وضع خطة زمنية عاجلة لتنفيذ أعمال التطوير بالمستشفيات التي تجاوز نسبة التنفيذ بها 75 %، مع توفير احتياجاتها من الأجهزة والمستلزمات الطبية والكوادر البشرية، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتفعيل وتسريع آليات العمل بمشروع المستشفيات النموذجية، وإطلاق مبادرة لسد العجز في أقسام الرعاية المركزة والحضانات والطوارئ.
وأعلنت وزارة الصحة المصرية أمس، تسجيل 388 حالة إصابة جديدة بالفيروس و16 حالة وفاة جديدة، ليبلغ بذلك إجمالي عدد حالات الوفاة 452 حالة وفاة.  وفي الأردن، أعلنت الحكومة أمس، عدم تسجيل إصابات بفيروس كورونا داخل البلاد لليوم الثامن على التوالي، بينما تم تسجيل 6 إصابات لقادمين من الخارج ما يرفع عدد المصابين الإجمالي إلى 471 حالة.
إلى ذلك، قرر مجلس الوزراء اللبناني أمس، تمديد التعبئة العامة حتى 24 مايو الجاري في إطار جهود مواجهة فيروس كورونا الجديد. وشدد المجلس في بيان على أن الحكومة مستمرة في حال الاستنفار وأن الوباء لم ينته والخوف من انتشاره مجدداً إذ ستكون نسبة الإصابات أعلى. وأضاف البيان أن الحكومة ستبقي على الأنشطة الاقتصادية التي سمح لها بالعمل ضمن الشروط المفروضة. وفي الجزائر، اقتربت البلاد من تسجيل 5 آلاف إصابة بفيروس «كوفيد -19» بعد تسجيل 190 إصابة جديدة أمس، فيما بلغت الوفيات 470 وفاة بتسجيل 5 حالات وفاة جديدة، بينما بلغ إجمالي الحالات التي تماثلت للشفاء 2067 حالة. أما في تونس، فقد سجلت 5 حالات إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس وحالة وفاة واحدة ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين إلى 1018 حالة إصابة و 43 حالة وفاة. 

تسجيل أول حالة وفاة بالفيروس في صنعاء
أعلنت الحكومة اليمنية، أمس، عن تسجيل 9 حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس «كورونا» خلال الساعات الأخيرة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة إلى 21 حالة. وقالت اللجنة الوطنية العليا لمكافحة الفيروس في بيان إنه تم تسجيل حالة إصابة جديدة في حضرموت، و8 حالات في  عدن  بينها حالة وفاة، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة منذ العاشر من أبريل إلى 21 حالة بينها ثلاث حالات وفاة.
من جهتها، أعلنت ميليشيات الحوثي الإرهابية في صنعاء، أمس، عن تسجيل أول حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا لمهاجر صومالي الجنسية تم العثور عليه متوفى في فندق وسط المدينة.
ويتكتم الحوثيون على وجود إصابات بفيروس «كوفيد 19» في صنعاء على الرغم من تأكيدات مصادر طبية وأمنية محلية لـ«الاتحاد» تسجيل أكثر من 10 إصابات مؤكدة بالفيروس حتى نهاية الأسبوع الماضي. ومؤخراً، انتقدت منظمات تابعة للأمم المتحدة ميليشيات الحوثي لعدم مشاركتها البيانات الخاصة بالوضع الصحي في صنعاء، فيما دعت منظمة الصحة العالمية إلى تفعيل التدابير المناسبة لمكافحة انتقال الفيروس.