حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصين، اليوم الثلاثاء، على التعامل بشفافية مع ما تعرفه عن منشأ فيروس كورونا الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية ثم تفشى في أنحاء العالم.
وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال لشبكة (إيه.بي.سي) التلفزيونية يوم الأحد، إن هناك «قدراً كافياً من الأدلة» على أن فيروس كورونا المستجد خرج من معمل صيني لكنه لم يرفض ما خلصت إليه أجهزة مخابرات أميركية من أن الفيروس ليس من صنع الإنسان.
ورفض معهد ووهان لعلوم الفيروسات المدعوم من الدولة هذه المزاعم وهون مسؤولون أميركيون آخرون من شأنها. ويعتقد أغلب الخبراء أن الفيروس نشأ في سوق لبيع الحيوانات في ووهان وانتقل من الحيوان إلى الإنسان.
وقال ترامب للصحفيين خارج البيت الأبيض لدى مغادرته في رحلة إلى أريزونا إن الولايات المتحدة ستصدر تقريرها الذي يعرض بالتفصيل لمنشأ الفيروس دون أن يحدد موعدا لذلك.
وقال الرئيس «سنصدر (تقريرا) حاسما خلال فترة من الزمن».
وكان ترامب قد أشاد في بادئ الأمر باستجابة الصين للتفشي لكنه بعد ذلك ألقى عليها اللوم بشدة بشأن الفيروس.