أفادت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم بوفاة شخصين جراء إصابتهما بفيروس كورونا المستجد ليرتفع عدد المتوفين بالفيروس إلى 237.

وحسب الوزارة فإن عدد المصابين بالفيروس ارتفع منذ أمس بـ8 إصابات وأن عدد المرضى حالياً هو 5,808 بعد أن تماثل للشفاء أكثر من عشرة آلاف مريض.

وقالت وزارة الصحة إن 55 من المتوفين هم من سكان القدس و33 من مدينة بني براك و18 من مدينة بات يام.

من جهة أخرى صادقت لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست اليوم، على تمديد استخدام وسائل جهاز الأمن العام الإسرائيلي «الشاباك» من خلال رصد الهواتف المحمولة لمرضى كورونا والأشخاص الذين تواجدوا بالقرب منهم، لمدة ثلاثة أسابيع وليس ستة أسابيع، كما طلب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وقالت معطيات استعرضت أمام لجنة الخارجية والأمن أن 7% من الأشخاص الذين تلقوا رسائل نصية في هواتفهم المحمولة وعددهم الإجمالي 5,516 شخصاً تم تشخيص إصابتهم بالفيروس.

وقالت الوزارة إن قسماً من الذين تم تشخيص إصابتهم بالفيروس كانوا سيدخلون إلى حجر صحي في أعقاب تحقيق وبائي، ولا يعني ذلك أنهم دخلوا إلى الحجر بعد تعقب الشاباك لهواتفهم.