صرح المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء الركن عبد الكريم خلف بأن القوات العراقية ستواصل عملياتها لاستهدف عناصر تنظيم داعش في مناطق متفرقة من البلاد.
وقال خلف إن "جميع صنوف القوات الامنية والحشد الشعبي تقوم بعمليات عسكرية كبيرة لملاحقة العصابات الارهابية وصولا الى الحدود مع سوريا".
وأضاف أن القائد العام للقوات المسلحة "أصدر أوامر لجميع قيادات العمليات بالتعاون مع الاستخبارات وبإسناد من القوة الجوية بتدمير خلايا ومجاميع داعش الموجودة في بعض المناطق بشكل كامل سواء اكانت بنى تحتية او أشخاصا وتحقيق نتائج كبيرة".
وأوضح ان "العمليات العسكرية التي جرت خلال اليومين الماضيين بمشاركة طيران الجيش العراقي والقوة الجوية والحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب مستمرة ولم تتوقف في محيط محافظات الأنبار ونينوى وديالى  وصلاح الدين وهي المناطق التي يتواجد فيها داعش وأن المجاميع الارهابية تستهدف اعداداً قليلة من العناصر الامنية في اطراف المدن".
وذكر المتحدث العسكري أن "العمليات العسكرية مستمرة باتجاه الحدود الدولية مع سوريا خاصة وأن القوات العراقية ترصد بشكل مستمر المناطق التي يتحرك فيها التنظيم الارهابي بشكل محدود وتتم معالجتها بواسطة الطيران والقوات البرية لتأمين المدن وتدمير خلايا داعش".
وكان تنظيم داعش قد شن خلال الأيام الماضية هجمات متفرقة في محافظات صلاح الدين والانبار ونينوى وكركوك وديالى اوقعت العشرات من الضحايا والمصابين.