تعهد زعماء العالم ومنظمات الاثنين بتقديم ثمانية مليارات دولار لإجراء أبحاث وتصنيع وتوزيع لقاح وعلاجات محتملة لمرض كوفيد - 19.
وتستهدف الحكومات الاستمرار في جمع الأموال لعدة أسابيع أو أشهر، والبناء على جهود البنك الدولي ومؤسسة بيل وميليندا جيتس وأفراد أثرياء.
وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، في ختام مؤتمر افتراضي رأسته بشأن التعهد بمكافحة كورونا «خلال بضع ساعات فقط تعهدنا جماعياً بتقديم 7.4 مليار يورو (8.1 مليار دولار) للأمصال والتشخيصات وعلاج كوفيد - 19».
وأضافت «هذا سيساعد على بدء تعاون عالمي غير مسبوق».
وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي تعافى من معركة مهددة للحياة مع كوفيد - 19، إن البحث عن لقاح هو «المسعى المشترك الأكثر إلحاحاً في حياتنا»، داعياً إلى وضع «درع حصين حول جميع شعبنا».
وقال دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي، إن الولايات المتحدة، التي لديها أكثر عدد حالات إصابة مؤكدة بمرض كوفيد - 19 في العالم لم تشارك.
وامتنع مسؤول كبير في الإدارة الأميركية عن ذكر سبب محدد لعدم مشاركة الولايات المتحدة.