غُرّم العشرات من سكان نيويورك لانتهاكهم إرشادات التباعد الجسدي، بعدما توافدوا إلى شواطئ المدينة وحدائقها للاستمتاع بالطقس المعتدل في عطلة نهاية الأسبوع، وفق ما أعلنت الشرطة.
وقال مفوض شرطة نيويورك ديرموت شي للصحافيين، إن عناصر الشرطة أصدروا 51 مخالفة معظمها بسبب انتهاكات قواعد التباعد الجسدي في المدينة التي وصلت درجات الحرارة فيها إلى 21 درجة مئوية.
وسمح لسكان نيويورك التي أغلقت منذ منتصف مارس، بالخروج لممارسة الرياضة في الهواء الطلق، شرط أن يحافظوا على مسافة مترين بين بعضهم بعضاً ويضعوا قناعاً.
ويمكن فرض غرامة تصل إلى ألف دولار على سكان نيويورك لانتهاكهم هذه الإرشادات، وهو ما تعرض له كُثر عندما قصدوا أماكن شهيرة مثل سنترال بارك في مانهاتن وشاطئ روكواي في كوينز بعد أسبوع ممطر.
وقال حاكم نيويورك أندرو كومو، إنه يدرك أن السكان يشعرون بالملل، لكن يجب عليهم عدم الشعور «بارتياح زائف»، جراء تراجع الإصابات أو رؤية أن ولايات أخرى يعاد فتحها.
وشدد على أن تفشي المرض الذي أودى بحياة ما يقرب من 20 ألف شخص على مستوى الولاية لم ينته بعد.