قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، في مؤتمر دولي للتعهدات لجمع الأموال لجهود تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) إن أي لقاح ضد الفيروس المميت يجب اعتباره "منفعة عالمية عامة ".

وأضاف ماكرون أن اللقاح يجب أن "يمنح لكوكب الأرض بأسره من قبل المنظمة التي نختارها"، محذراً من أن العالم في "سباق مع الزمن" لإنقاذ الأرواح.

وحذر ماكرون من أنه "في مواجهة (كوفيد - 19)، فإن مبدأ أن يهتم كل إنسان بنفسه فقط... سيكون خطأً كبيراً"، مضيفًا أنه "لا يمكننا الوصول إلى بر الأمان من هذه الأزمة إلا باتحادنا".

وتعهد ماكرون بتقديم 500 مليون يورو (536 مليون دولار) للمساعدة في تمويل جهود تطوير اللقاحات، بالإضافة إلى زيادة التمويل لمنظمة الصحة العالمية، في حين ستقدم ألمانيا 525 مليون دولار.