تبدأ البرتغال، اليوم الإثنين، تخفيف إجراءات الحجر، إذ تُعيد فتح بعض المتاجر الصغيرة وصالونات تصفيف الشعر وصالات بيع السيارات، لكنه سيتعين على البرتغاليين التزام قواعد التباعد الاجتماعي الصارمة.

وقد أصبح وضع الأقنعة الواقية إلزامياً في المتاجر ومراكز الخدمات العامة ووسائل النقل العام، وفقاً لخطّة وضعتها الحكومة لتخفيف إجراءات الحجر خلال شهر مايو. 
في وسائل النقل العامّ، سيُعاقب مَن لا يلتزم وضع قناع، بغرامة قد تصل إلى 350 يورو. 
ولن تتمكّن المتاجر من فتح أبوابها إلّا في العاشرة صباحاًً، وسيتعيّن عليها احترام قواعد التباعد الاجتماعي. 
رفعت البرتغال يوم الأحد حال الطوارئ السارية منذ 19 مارس والتي كانت قد أتاحت للحكومة تقييد حرّية التنقّل بهدف الحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجدّ. 

ومنذ يوم الأحد، استعيض عن حال الطوارئ بإعلان يدعو البرتغاليين إلى احترام "الواجب الوطني بالبقاء في المنزل".