أعرب مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي عن أسفه لزيارته الاسبوع الماضي لعيادة طبيب بدون كمامة للوجه.
وقال بنس لشبكة فوكس نيوز يوم الأحد إنه يجري فحصا بانتظام للكشف عن فيروس كورونا وبالتالي لم يعتقد أن مثل هذا الإجراء ضروري.
واعترف قائلاً: "لكن كان يجب أن أرتدي كمامة في عيادة مايو كلينيك".
ولم يستخدم بنس كمامة  خلال زيارته العيادة يوم الثلاثاء الماضي، على الرغم من أنه إلزامي في عيادة مينيسوتا، وهي مركز طبي وبحثي رئيسي غير ربحي في الولايات المتحدة.
وبعد تعرضه لانتقادات، ارتدى بنس كمامة اثناء زيارة مصنع في إنديانا يوم الخميس.
يذكر أن نائب الرئيس هو المسؤول عن قيادة لجنة إدارة أزمة جائحة كورونا في البيت الأبيض.