أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 135 شخصاً إضافيين خلال 24 ساعة في فرنسا، بحسب ما أوردته السلطات الصحية في بيان اليوم الأحد.
وهو ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 24 ألفاً و895 منذ الأول من مارس، وفق ما أعلنت الإدارة العامة للصحة.
وأورد البيان أن الضغط على أقسام الإنعاش تراجع بشكل طفيف مع مغادرة ثمانية مصابين بكوفيد 19 تلك الأقسام، لكن العدد الإجمالي للمرضى فيها لا يزال يتجاوز القدرات المعتادة.
ويستمر تراجع الوفيات ومرضى الحالات المستعجلة جراء مرض كوفيد 19 في فرنسا منذ أسابيع.
وسجلت فرنسا وفاة 166 شخصاً يوم أمس السبت مقابل 218 يوم الجمعة.
وتستعد فرنسا لتخفيف إجراءات العزل ابتداءً من يوم 11 مايو الجاري. وسيتم تخفيف الإجراءات على مراحل وفقاً لتضرر المناطق بالجائحة.
وسيسمح للتلاميذ بالعودة إلى مدارسهم وفقاً لشروط تراعي التباعد الجسدي.