رحبت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اليوم الأحد، بالتقرير المهم للمدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا وردها على ملاحظات المشاركين في مداولات البت في اختصاص المحكمة الإقليمي في فلسطين، والذي أكدت خلاله أن الولاية الجغرافية للمحكمة الجنائية تقع على الأرض الفلسطينية المحتلة التي تشمل الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة.
وأكد السفير سعيد أبو علي الأمين العام المساعد للجامعة العربية لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، في تصريح اليوم الأحد، أن مضامين التقرير المعبرة عن اختصاص ومسؤوليات المحكمة الجنائية الدولية، ويستجيب لقرارات الشرعية الدولية يمثل بادرة مهمة، خاصة في هذا الظرف الأكثر إلحاحاً في ظل ما تتعرض له فلسطين من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بما فيها محاولات سلطات الاحتلال المتسارعة ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة، مستغلةً انشغال العالم أجمع في مواجهة وباء «الكورونا»، كما أكدت المحكمة نفسها.
ودعا أبوعلي، المجتمع الدولي بكامل هيئاته إلى متابعة النتائج المهمة لهذا التقرير والتركيز على مبدأ المساءلة وتحديد المسؤولين عن الانتهاكات والجرائم التي ترتكب يومياً بحق الشعب الفلسطيني.
وطالب الأمين العام المساعد للجامعة العربية لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، المحكمة الجنائية بالعمل على استكمال هذه الخطوة بالسرعة والفعالية اللازمة لتحقيق الأهداف المرجوة لنظام العدالة الدولية وقرارات الشرعية الدولية التي تؤكد ضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني على طريق إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من يونيو 1967، وهو ما دعت إليه بإلحاح الجامعة العربية في القرارات الصادرة عن مجالسها.