أحصت المملكة المتحدة، اليوم الأحد، 315 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد في مؤشر واضح على تراجع الوباء.
وبذلك، ترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 28 ألفا و446 في البلد الثاني الأكثر تضررا في أوروبا، بحسب ما أعلن وزير الدولة مايكل غوف.
وتظهر هذه الحصيلة تراجعا كبيرا في عدد الوفيات المسجلة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية مقارنة بحصيلة السبت التي بلغت (621 وفاة).
وتستعد الحكومة البريطانية لإعداد خطة لرفع القيود المفروضة على النشاط الاقتصادي والتخفيف من إجراءات الحجر المنزلي والإغلاق.
وتعهد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي أصيب هو نفسه بالفيروس، بتقديم الخطة بعد أن أكد أن البلاد تجاوزت ذروة الوباء وباتت تتجه نحو السيطرة عليه.