قرر مطار العاصمة النمساوية فيينا إجراء اختبار للقادمين من أجل الكشف عن فيروس كورونا المستجد اعتباراً من غد الاثنين ليمكن الركاب غير المصابين بالمرض من دخول النمسا من دون الاضطرار للبقاء في حجر صحي لمدة 14 يوماً.
كان المطار يطلب من الركاب، الذين يصلون إليه، تقديم شهادة صحية تثبت عدم إصابتهم بكوفيد-19 تعود بحد أقصى لأربعة أيام مضت أو البقاء في الحجر الصحي.
وقال مطار فيينا إنه اعتباراً من غدٍ الاثنين يمكن للركاب الخضوع لاختبار (بي.سي.آر) لكوفيد-19 داخل المطار وتلقي النتيجة خلال ساعتين أو ثلاث.
وأضاف "السفر الجوي سواء كان للعمل أو الرحلات أو المهام الطارئة... سيكون بتلك الطريقة أكثر أماناً وسهولة".
كما يمكن للركاب المغادرين من فيينا الخضوع للفحص في المطار أيضاً لإثبات خلوهم من المرض في الدولة التي سيصلون لها. وتكلفة الفحص 190 يورو (209 دولارات).
وسجلت النمسا 15526 حالة إصابة بالمرض و598 وفاة، وبدأت في تخفيف القيود المفروضة في إطار عزل عام منذ سبعة أسابيع. إذ بدأت مراكز التسوق والمتاجر الكبيرة والمرافق التي تقدم خدمات مثل تصفيف الشعر في العودة للعمل الأسبوع الماضي.